ما هي حقوق العاملين بعد دمج شركتين سعوديتين

حقوق العاملين بعد دمج شركتين سعوديتين هي نفس الحقوق التي تقررها وزارة العمل السعودية في حال إنهاء الخدمات لدى أي شركة، باستثناء حالات الفصل التعسفي

والتي بموجبها سيحصل العامل على كافة الحقوق المالية خاصته مثل الأجور، ومكافأة نهاية الخدمة، والبدلات المادية عن الإجازات المستحقة.

حقوق العاملين بعد دمج شركتين سعوديتين

حقوق العاملين بعد دمج شركتين سعوديتين

 

لا تقتصر حقوق العاملين بعد دمج شركتين سعوديتين حول المكافآت المالية والمادية فقط، وإنما هناك عدة أمور ومعايير أخرى تتعلق بحقوق العاملين من أبرزها:

الحفاظ على الوظائف قدر الإمكان

حيث تسعى الشركة إلى العمل على تقليل تسريح العمل قدر الإمكان، وإعادة توزيعهم على كافة الوظائف المتاحة في الكيان التجاري الجديد، والسعي إلى تعزيز فرص العمل للموظفين

المزايا والحوافز

يسعى الكيان التجاري الناتج عن عملية دمج الشركتين إلى موازنة مزايا الموظفين بين الشركتين المندمجتين، والعمل حفظ مستوى الحوافز المادية والأجور للموظفين.

التدريب والتطوير

تسعى الشركة الناتجة عن عملية الدمج إلى سد الثغرات ونقاط الضعف لدى الشركتين، وبالتالي فهي تسعى إلى تحديد احتياجات التدريب والعمل على توفيرها، والعمل على تدعيم التطوير للموظفين وتعزيز مهاراتهم وتوفير كافة سبل النجاح.

الاتصال والمشاركة

الهدف من عمليتي الاتصال والمشاركة هو تعزيز الاتصال مع الموظفين بطريقة أكثر فاعلية، والعمل على إشراكهم في عملية الدمج.

الثقافة التنظيمية للشركة بعد الدمج

فيما يتعلق بالثقافة التنظيمية للشركات بعد إتمام عملية الدمج، نجد أن عملية الدمج لا تقتصر على السياسة الإدارية فقط، وإنما تسعى ايضاً إلى دمج الثقافات التنظيمية للشركتين.

والعمل في روح جماعية وتشجيع روح الفريق الواحد، وتوحيد القيم والممارسات وتحقيق الانتماء للشركة الجديدة

وفي النهاية يمكننا القول أن التعامل العقلاني حول كيفية حفظ حقوق الموظفين أثناء عملية الدمج، يساعد في نجاح الشركة، وتعزيز الالتزام وتحسين العملية الإنتاجية بين الموظفين.

استمرارية حقوق العمال في ظل تغيير ملكية المنشأة

وفقًا لما ورد في المادة الثامنة عشرة من نظام العمل السعودي، والتي توضح إحدى الأحكام القانونية والإدارية التي تنظم العلاقة العمالية بين أصحاب المنشآت والعمال، وتوضيح قضية تغيير ملكية المنشاة التجارية، وآثارها المترتبة على حقوق العمال.

ففي حال انتقلت ملكية المنشأة لمالك جديد، أو قد طرأ تغيير على الشكل النظامي بالدمج أو بالتجزئة، تطل حقوق العمال قائمة دون تغيير والتي تتمثل في الأجور والرواتب والحصول على مكافأة نهاية الخدمة وغيرها.

أفضل محامي عمالي لتعويض الموظفين المتضررين من الدمج

يقدم محامي عمالي العديد من الخدمات والمهام القانونية التي تهدف إلى تعزيز وحماية حقوق العاملين المتضررين من عمليات دمج الشركات بالسعودية، ومن أبرزها:

  • يسعى المحامي المختص بدراسة جميع القوانين والأنظمة والتشريعات المتعلقة بحقوق العاملين بعد دمج شركتين سعوديتين، والتأكد من أن الشركة الجديدة ملتزمة بتطبيق تلك التشريعات العمالية
  • مراجعة عقود الموظفين وتحليل شروطها وفحص وتمعن الاتفاقيات الجماعية للتأكد من احترام الحقوق التعاقدية المتفق عليها.
  • التفاوض مع إدارة الشركة على تحسين شروط عقود العمل المبرمة وطلب الحصول على التعويضات المناسبة للموظفين المتضررين.
  • العمل على التواصل مع الموظفين بطريقة مستمرة وسلسة لفهم مخاوفهم وتوفير احتياجاتهم ومتطلباتهم.
  • التفاوض مع إدارة الشركة الجديدة لتلبية مطالبهم المشروعة وتمثيلهم أمام الجهة الإدارية بالشركة.
  • من أبرز الخدمات التي يقدمها المحتمل العمالي هي تقديم المشورة القانونية للموظفين فيما يتعلق بحقوقهم المشروعة وكيفية الحصول عليها بشكل قانوني.
  • اتخاذ القرار المناسب وفقاً لقانون العمل السعودي، وتقديم المساعدة للموظفين لفهم الآثار القانونية والمالية المترتبة على القرارات خاصتهم.
  • يسعى المحامي العمالي المختص إلى رفع دعوى قضائية للطعن في القرارات الإدارية الخاصة بمخالفة القانون أو الإخلال ببنود العقد أو الفصل التعسفي وغيرهم.
  • المطالبة بتعويضات مادية مناسبة للموظفين المتضررين من عملية الدمج.

محامي تجاري في السعودية يساعدك على تقديم الإجراءات القانونية اللازمة لدمج شركتين سعوديتين وفقاً قانون الشركات السعودي والقانون التجاري، كما يساعد على حفظ حقوق العاملين بعد دمج شركتين سعوديتين.

مقالات متعلقة بمقالنا “حقوق العاملين بعد دمج شركتين سعوديتين”:

المحامية هبة
المحامية هبة
المقالات: 95

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *